رئيس مجلس الأمة يرد على المطالبين بحل وزارة المجاهدين

اتهم رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل أطرافا لديها خلفيات سياسية بالوقوف وراء مطلب حل وزارة المجاهدين، متسائلا بالقول: “أليس هذا معناه أن بقاء فرنسا كان أحسن بالنسبة لنا وهذا عار”
وأفاد قوجيل في حوار له مع قناة “الشروق نيوز”: “لقد قُمنا بتجربة من هذا القبيل في بداية التسعينيات، إلا أنه من ناحية نتحدث عن ضرورة كتابة التاريخ، ومن جهة أخرى نطالب بالاستغناء عن وزارة المجاهدين، هذا شيء غير معقول”.
أما فيما يتعلق بمفاوضات ملف الذاكرة بين الطرفين الجزائري والفرنسي، اعتبر رئيس مجلس الأمة أن التقرير الجزائري الحقيقي يستحيل أن يُعده شخصًا واحدًا، بالمقابل فإن التقرير الفرنسي لا يعني الجزائر في شئ.
وتوقع نفس المسؤول تغييرًا عميقا ستشهده الجزائر خاصة وأنها بصدد إعادة البناء المؤسساتي، مردفا بالقول:” نحن بصدد إعادة البناء المؤسساتي وبعد الرئاسيات واستفتاء الدستور والتشريعيات تنتظرنا انتخابات المجالس المحلية لبناء الدولة، ومفهوم الدولة اليوم هو للجميع”.
كما تطرق ذات المتحدث إلى نسبة المشاركة الضعيفة التي عرفتها التشريعيات التي جرت يوم 12 جوان الماضي،  معتبرا أن ذلك يحتاج إلى دراسة عميقة تبرر أسباب المقاطعة على الرغم من أن الانتخاب حق مكفول دستوريا.
وفي هذا الصدد استشهد قوجيل بالانتخابات المحلية في فرنسا التي بلغت نسبة المشاركة فيها 70 بالمائة ومع ذلك لم تكن هناك أي تشكيكات في الأمر، مشددا على أن رئيس الجمهورية يحمل مسؤولية الجميع بما فيها المعارضة.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: