الامين العام للامم المتحدة يشدد على ضرورة أن يكون هناك مبعوث خاص لاستئناف الحوار السياسي حول الصحراء الغربية

شدد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس على ضرورة أن يكون هناك مبعوث خاص لاستئناف الحوار السياسي حول الصحراء الغربية، مشيرا الى أنه في ظل عدم وجود توافق بين الطرفين، ظل المنصب شاغراً منذ استقالة الرئيس الألماني الأسبق هورست كولر، في مايو 2019، لأسباب صحية .
وقال غوتيريس في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، بمناسبة زيارته مدريد :” أنّ الصعوبة هي أننا اقترحنا بالفعل 13 اسماً، وحتى الآن لم نحصل على إجماع من الطرفين اللذين دعاهما إلى تقبل المرشح التالي، لأن من الضروري للغاية استئناف الحوار السياسي لمواجهة كل الإحباطات الموجودة في أزمة تراوح مكانها حالياً”.
و على الرغم من أن غوتيريس لم يحدد المرشح الأخير ، إلا أنه كان ، وفقًا لمصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة ، المبعوث الأممي الخاص السابق لسوريا ستافان دي ميستورا,  الذي ذكرت نفس المصادر  ان جبهة البوليساريو قبلته ورفضه المغرب.
كما تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين قد حث في مارس المنصرم غوتيريش على تسريع عملية تعيين مبعوث خاص جديد للصحراء الغربية لملء المنصب الشاغر .
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: