مستشارون جزائريون يدعون الى ابرام اتفاق تبادل حر بين الجزائر و المملكة المتحدة

 دعا مصدرون ومستشارون جزائريون في مجال التجارة الدولية هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة إلى إبرام اتفاق تبادل حر بين الجزائر والمملكة المتحدة بهدف تكثيف المبادلات التجارية بين البلدين.

وأكد متعاملون وخبراء جزائريون في مداخلاتهم خلال يوم إعلامي نظمته مؤسسة “الجكس” Algex حول آفاق التصدير نحو المملكة المتحدة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على الأهمية التي يكتسيها بالنسبة للجزائر إبرام اتفاقية تفضيلية مع المملكة المتحدة للاستفادة من الحد الأدنى من الضرائب على المنتجات.

وفي هذا الصدد، تطرق توفيق حدكحيل، وهو متعامل يصدر الفواكه والخضر نحو فرنسا والشرق الأوسط، إلى الفرص التي تتيحها السوق البريطانية، مشيرا إلى أن “المملكة المتحدة تستورد تقريبا كل ما تستهلكه”.

وفي ذات السياق، ذكر المتعامل احتياجات المملكة المتحدة في مجال الغذاء، على غرار البطاطا التي بإمكان الجزائر إنتاجها وتصديرها نحو هذه السوق طوال العام.

وقد ألح المصدر على لزوم احترام شروط الجودة والتغليف للمنتجات، إلى جانب  استحداث خطوط نقل مباشرة نحو المملكة المتحدة مع حاويات مبردة، و ذلك بغية التمركز في هذه السوق.

وقال في هذا الصدد: “لابد أن نتوفر على خط مباشر لتقليل تكاليف النقل وتجنب المرور عبر موانئ أوروبية أخرى”.

و من جهته، ذكر عبد الرزاق عصماني، في  مداخلته عبر تقنية التحاضر عن بعد من بريطانيا، وهو أحد مؤسسي مجلس الأعمال الجزائري-البريطاني (UKABC) بأن المملكة المتحدة استوردت حوالي 600 مليار دولار في عام 2019 من شتى المنتجات.

وقال إن “هناك طلبا كبيرا يمكن تلبيته، ولكن لابد من وجود بنية تحتية في عين المكان ليتسنى التصدير نحو المملكة المتحدة”، داعيا المؤسسات والمتعاملين الاقتصاديين إلى تنظيم أنفسهم في مختلف المجالات لولوج سوق المملكة المتحدة.

وحسب عصماني، فإن “السوق البريطانية تعبر أيضا عن احتياجات جديدة، خاصة منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإبرام اتفاقيات تجارية جديدة، لاسيما مع أستراليا”.

بينما أشار ممثل مجلس الأعمال الجزائري-البريطاني في الجزائر، منصف زموشي، إلى أن “مجلس الأعمال هذا نظم بعثات اقتصادية مع متعاملين مستعدين للتفاوض على شراكات أو أسواق”.

وقال في هذا الاطار “بمجرد تحسن الظروف الصحية، نعتزم إعادة إطلاق بعثات اقتصادية نحو المملكة المتحدة، بناء على طلب المتعاملين البريطانيين”.

في حين دعا رياض بلادي، المستشار في مجال التجارة الدولية، إلى توقيع اتفاق تبادل حر بين البلدين، متطرقا الى خصوصيات السوق البريطانية.

وكان بلادي قد اقترح تجميع العديد من المتعاملين الجزائريين المهتمين حتى يتمكنوا من تلبية احتياجات السوق البريطانية باستمرار.

ياسمين بلواضح 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: