المخزن المغربي يتلقى صدمة جديدة من واشنطن

جددت الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة إدارة جو بايدن، التأكيد على اعتمادها سياسات مخالفة للإدارة السابقة التي كان يقودها الرئيس السابق دونالد ترامب تجاه القضية الصحراوية.
و طالب كبير مستشاري الرئيس بايدن للشرق الأوسط، بريت ماكغورك من وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة تأييد تعيين مبعوث أممي جديد للصحراء الغربية، الأمر الذي يشكل قرار آخر مخيبا لأطماع المخزن.
وكان موقع أكسيوس الإلكتروني المقرب من البيت الأبيض قد كشف أن بريت ماكغورك كبير مستشاري الرئيس بايدن للشرق الأوسط تحدث قبل أيام قليلة عبر الهاتف مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، وطالبه بتأييد تعيين مبعوث أممي جديد للصحراء الغربية من أجل تجديد العملية الدبلوماسية.
كما تجدر الإشارة إلى أن تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية ما يزال متوقفا منذ أزيد من عامين وكان آخر دبلوماسي رشح لتولي المهمة هو الإيطالي السويدي ستيفان دي ميستورا لكن المغرب رفض ترشيحه.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: