نائب أوروبي يطالب بإجراء تحقيق عاجل في عمليات الاحتيال التي يقوم بها المغرب لاخفاء أصل المنتجات القادمة من الصحراء الغربية

قامت عضو البرلمان الأوروبي و المتحدث باسم لجنة التجارة الدولية بالبرلمان الأوروبي جوردي كاناس باستوقاف مفوضية الإتحاد الأوروبي بشأن عمليات احتيال خطيرة يقوم بها المغرب لاخفاء أصل المنتوجات القادمة من الأراضي الصحراوية المحتلة.

واكد كاناس في اسئلة موجهة الى المفوضية الاوروبية ان ما بين 7 إلى 14بالمائة من الطماطم التي يصدرها المغرب إلى أوروبا يتم إنتاجها بالفعل في مدينة الداخلة المحتلة، حيث يتم نقلها برا إلى أكادير وهناك يتم خلطها ثم تعبئتها ووسمها للتصدير كمنتج في المغرب.

وحذر ذات المتحدث ان بيع طماطم الصحراء الغربية كمنتج مغربي يعد انتهاكًا للقوانين الأوروبية ولاتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والتي تنص على أن المنتجات التي تصل إلى أوروبا يجب أن توضع عليها علامات المنشأ مع تحديد مكان إنتاجها وهو ما يجعل من المستحيل على المستهلك الأوروبي معرفة الأصل الحقيقي للمنتجات.

وفي هذا الصدد دعا النائب الأوروبي المفوضية الأوروبية الى إجراء تحقيقات في ممارسة الاحتيال التي يقوم بها المغرب ونشر نتائجها، لضمان امتثال المغرب لاتفاقية الشراكة فيما يتعلق بالمنتجات المزروعة في الصحراء الغربية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: