البراءة تموت في صمت …بركة مائية تبتلع طفلين في الجلفة و تُدخِل شابا آخر الاستعجالات

ابتلعت بركة مائية متواجدة بواد بوسدارية بمحاذاة حي صيفي بعين وسارة بولاية الجلفة يوم 28 جوان 2021 طفلان بعمر الزهور يناهز 13 و14 سنة، اثر سقوطهما جثتين هامدتين غرقا ، رغم تعودهما للسباحة في تلك المنطقة وذلك من خلال أفادة بعض اصدقائهم. حيث حاول أحدهما أنقاذ الاخر ليلقيا حتفهما هما الاثنين لينتبه شاب بعمر 24 سنة لوجود ثياب شخصين بالقرب من الحوض فحاول مساعدتهما ليجد نفسه هو الاخر في الاستعجلات الاستشفائية بعد تعرضه لاغماء عميق.

تدخّلت عناصر الوحدة الثانوية لمصلحة الحماية المدنية و سكان المنطقة لمحاولة أنتشال الجثتين ليوضعا في نهاية اليوم في مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عين وسارة .

من جهة أخرى، فتحت الشرطة بدورها تحقيقا حول القضية لتحاول فهم الأحداث الخفية وراء موضوع الحادثة التي خلفت استياء أهل الطفلين و السكان بان ذنبهم الوحيد هو السكن في مناطق ريفية تفتقر الى المسابح و أماكن الترفيه التي تعتبر حلما لالاف الأطفال القانطين بتلك المنطقة في حين حمل اشخاص اخرون الاهل مسؤولية غرق الأولاد من خلال عدم متابعتهم ومراقبتهم خارج اساور المنازل.

ويخشى سكان المنطقة شبح موت أطفالهم في الأحواض المائية فهم يطالبون السلطات والمدارس والمساجد بتكثيف العمليات تحسيسية للأطفال أن كانوا غير قادرين لتوفير لهم ابسط حقوق الحياة الكريمة.

شهرزاد لوصيف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: