تثمين اللقاء الدبلوماسي لسفارتي جنوب إفريقيا والجمهورية الصحراوية

 ثمن سفراء جنوب إفريقيا، كينيا وناميبيا ورئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي والسفير الصحراوي بالجزائر، اللقاء الدبلوماسي الذي نظمته سفارتا جنوب إفريقيا وسفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الأسبوع الماضي، وحضره 15 سفير من إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا .
وحسب وكالة الأنباء الصحراوية فقد تدارس السفراء بالتقييم خلال اجتماع عقدوه يوم أمس بمقر السفارة الصحراوية بالجزائر، نتائج اللقاء السياسي الدبلوماسي الماضي وأهميته كمبادرة للسفارتي الجنوب إفريقية والصحراوية، باعتباره خطوة هامة وإضافة جديدة في إطار تطوير وتنسيق العمل بين السفراء المعتمدين بالجزائر.
وذلك من أجل تقوية آليات الدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، وكذا متابعة تطورات القضية الصحراوية على مختلف المستويات، يضيف ذات المصدر.
وتناول السفراء آفاق العمل والخطوات اللاحقة، بناء على اقتراحات وتصورات السفراء في الاجتماع الماضي للعمل الدبلوماسي التضامني، أيز أطلع عضو الأمانة الوطنية السفير الصحراوي بالجزائر  عبد القادر الطالب عمر، السفراء على تطورات القضية الصحراوية.
وأبرز طالب عمر الموقف الجزائري الثابت والداعم لحق الشعب الصحراوي، والذي جدده رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق السعيد شنقريحة في كلمته أمام المشاركين في المؤتمر التاسع للأمن الدولي الذي نظمته فدرالية روسيا بموسكو يومي 23 و24 جوان الجاري، حيث حمل فيها الأمم المتحدة مسؤولياتها.
والذي أكد أن الصحراء الغربية هي آخر مستعمرة في إفريقيا، وأن تصرفات المحتل المغربي لالحاق الإقليم بالقوة أمر يتنافى مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الأساسي للاتحاد الإفريقي الذي تعتبر الجمهورية الصحراوية عضوا فيه، يضيف ذات المتحدث.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: