وزارة الموارد المائية تصدر بيانا بخصوص أزمة المياه

أصدرت اليوم الأحد وزارة الموارد المائية بيان حول ازمة الماء أين أكدت فيه أن الجزائر اليوم تعيش على غرار دول بحر الأبيض المتوسط عجزا مائيا ناجم عن التغيرات المناخية مما أدى إلى تراجع كبير في منسوب مياه السدود عبر الوطن، خاصة المناطق الوسطى و الغربية للبلاد .
وكشفت الوزارة أنه تم تسجيل نسبة عجز تقدر 25 بالمائة من احتياطي السدود، مؤكدة أنها  قررت منذ شهر أوت الماضي، الانطلاق في انجاز برنامج استدراكي و استعجالي لتغطية أو الحد من العجز في المياه السطحية من خلال تعزيز قدرات الإنتاج المياه الجوفية، و كذا الاستعانة بتأهيل و توسيع محطات تحلية مياه البحر وانجاز جديدة على المدى القصير لتغطية العجز في المياه الشروب في الولايات المعنية.
وحسب نص البيان فإن من ضمن الإجراءات المتخذة لمواجهة شح الأمطار، إتباع نظام تحويل المياه ما بين السدود لتغطية النقص في الحاجيات من المورد المائي و من أهم التحويلات التي استغلت في التموين، تحويل المياه من سد غريب نحو سد بورومي بعين الدفلى لتموين الجزائر الكبرى بـ 80 ألف متر مكعب يوميا، تحويل مياه سد بوسيابة بجيجل نحو سد بني هارون لتزويد كل من الميلية و بلارة بأجمالي إنتاج يقدر بـ 80 مليون متر مكعب سنويا
بالإضافة إلى تحويل مياه سد واد التحت بولاية معسكر من أجل تزويد بلديات عين فراح والتجمع السكاني عين بوراس، واد الأبطال و سيدي عبد الجبار، تحويل مياه سد ولجة ملاق بولاية تبسة و سيسمح هذا النظام تزويد مالا يقل عن 175 ألف نسمة بمياه الشرب ببلديات الونزة ،العوينات، بوخضرة ،بئرالذهب، المريج و مرسط الذي دخل حيز الخدمة مؤخرا، وكذا تحويل المياه من سد اغيل امدة نحو سد مهوان بولاية سطيف لتموين بلديات ولاية برج بوعريريج ب 120 ألف متر مكعب يوميا.
كما أعلنت الوزارة عن إطلاق مناقصة وطنية لانجاز مشروع تحويل مياه سد تابلوط بولاية جيجل حيث يسمح هذا النظام بتزويد أكثر من 12 بلدية من ولاية سطيف بالماء الشروب بإنتاج ما يقارب 60 مليون متر مكعب سنويا، ومناقصة وطنية لانجاز مشروع تحويل مياه سدكاف الدير بالداموس من أجل تموين 11بلدية واقعة غرب ولاية تيبازة و 6 بلديات بولايتي عين الدفلى والشلف.
كما تم الانطلاق في انجاز مشروع فصل محطة تحلية مياه البحر بالمقطع عن قناة “الماو” والذي سيتم استلامه خلال شهر جويلية، ليمكن من وضع مواطني الولاية في أريحية بتزويد مزدوج وسيضمن الفصل بين الموردين (قناة الماو ومحطة المقطع) بتأمين تزويد الجهة الشرقية من ولاية وهران، يضيف البيان.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: