مسعود بن دريدي: ترخيص استيراد العتاد الفلاحي ومعدات الانتاج سيساهم في تعزيز الزراعات الاستراتيجية والصناعية

كشف مدير ضبط وتنمية الانتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية مسعود بن دريدي ان ترخيص استيراد العتاد الفلاحي ومعدات انتاج السلع سيسمح بتعزيز الزراعات الاستراتيجية والصناعية بغية الوصول إلى استعمال عتاد متكامل حديث وعصري في مختلف الشعب الفلاحية، كذا تحقيق إنتاج يلتزم بالمعايير الدولية.

واكد بن دريدي، في حوار له مع وكالة الانباء الجزائرية ” أن القطاع شرع في إعداد النصوص التطبيقية للمرسوم التنفيذي رقم 20-312 الصادر بالجريدة الرسمية رقم 38 والذي يحدد شروط وطرق منح رخصة وجمركة خطوط ومعدات الانتاج التي تم تجديدها في حيز نشاطات إنتاج السلع وذلك بهدف الوصول الى استعمال عتاد متكامل حديث وعصري في مختلف الشعب الفلاحية وتحقيق إنتاج يلتزم بالمعايير الدولية.

وفي ذات السياق، اوضح نفس المسؤول أن تعزيز الأطر القانونية في هذا المجال كان يرمي لتلبية هدف الدولة الدال عنه من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في التوجه نحو تصدير المنتوج الفلاحي الوطني والذي يحتاج إلى دعم خطوط الانتاج بالمكننة، لسد الاحتياجات سيما في الشعب والتخصصات الحديثة وتطوير الفروع الاستراتيجية والادماج المحلي لسلاسل القيم المحلية إضافة إلى تعويض الواردات.

وأضاف ذات المتحدث، أن القطاع يعمل على تعزيز الزراعات الاستراتيجية والزراعات الصناعية سيما القمح الصلب ومنتجات الالبان والطماطم الصناعية والزيتون والبطاطا وغيرها والتي تستلزم وضع وحدات التحويل الصناعية في المناطق القريبة من مناطق الانتاج في حيز الزراعات المكثفة سيما على مستوى المناطق الجبلية والمناطق الصحراوية، كما تحتاج هذه العمليات لاستيراد عتاد وآلات خاصة تدخل ضمن عمليات الانتاج والجني والتحويل والتوضيب والتي تتعلق إما بخط الانتاج أو معدات الانتاج أو خطوط ومعدات الانتاج التي تم تجديدها.

وحسب بن دريري، تم عقد ندوات مستمرة مع إطارات قطاع المالية لبحث امكانية دعم استيراد هذه المعدات وطريقة الدعم غير المباشر لها بغية جعل المنتج في أريحية مالية فضلا عن المؤسسات التي تصادف سنواتها الاولى للإنتاج.

وفي هذا الصدد، يتم دراسة نوعية العتاد والمعدات المتطورة ووحدات التحويل العصرية المسموح باستيرادها حسب احتياجات خطوط الانتاج الوطنية سيما المتعلق بمجالات الزراعة (خدمة الارض والبذر) والجني والتوضيب، وقد الزم المرسوم المتعاملين الاقتصاديين بأثبات قدراتهم على التمويل الذاتي لتكلفة عملية استيراد خطوط ومعدات الانتاج التي تم تجديدها بنسبة لا تقل عن 30 بالمائة.

 وفي سياق متصل، نوه بن دريدي عن تخضع عمليات تجديد خطوط ومعدات الانتاج حسب المرسوم لتقييم المطابقة من قبل هيئة معتمدة من طرف الهيئة الجزائرية للاعتماد أو عند الاقتضاء هيئة اعتماد موقعة على اتفاق ثنائي أو متعدد الأطراف يتضمن الاعتراف بالاعتماد المتبادل مع الهيئة الجزائرية للاعتماد.

ويضيف نفس المسؤول، “أنه في حيز تطوير عدة شعب فلاحية كبرى على غرار شعب السلجم الزيتي والذرة والشمندر السكري التي تعتبر تحديات هامة للقطاع بالنظر الى الكميات الكبيرة التي سيتم تقليصها من هذه المواد المستوردة بعد بلوغ الهدف المسطر من الإنتاج، يبقى تطوير المكننة في هذه الشعب أهم عامل مساعد على نجاح هذه التجارب الأولى من نوعها في الجزائر”.

وأشار بن دريدي أن الجزائر تعرف انتاج منذ سنوات الآلات الحاصدة والجرارات والعتاد المرافق لها باعتبارها بلد رائد في انتاج الحبوب، وعلى أساس ذلك تتطلب الدعم بمعدات حديثة لتدعيم المستثمرات الجماعية والفردية والمنتجين الخواص.

في هذا الاطار، سيتم اشراك الديوان الوطني لتطوير الفلاحة الصحراوية لتنظيم خطوط الانتاج والتركيز على المنتجات التي تعرف ارتفاعا في اسعارها في السوق الدولية على غرار الشمندر السكري والذرة الصفراء والسلجم الزيتي، كما يدعم القطاع العتاد المصنع محليا المستعمل في الزراعات الاستراتيجية (الحبوب) عبر بنك الفلاحة والتنمية الريفية بنسبة تتراوح بين 30 و40 في المائة من قيمة العتاد فضلا عن تقديم قرض للفلاحين لاقتناء الآلات الحاصدة يتراوح بين 35 و40 بالمائة وكذلك دعم التجديد بالآلات الحاصدة التي تصل اعمارها الى 15 سنة بنسبة 70 بالمائة من قيمتها، ودعم العتاد المرافق.

 وأفاد ذات المتحدث أن هذا الدعم يسمح بتقليص موسم الحصاد والدرس من 3 أشهر في العادة إلى شهر واحد ونصف خلال السنوات الاخيرة وما من شأنه تقليص مخاطر تعرض المحصول للحرائق او الاتلاف.

وحسب بن دريري القطاع يعمل على تطوير الشعب الفلاحية من خلال لجان تعمل على ملف تطوير الشعب بالتنسيق مع المعاهد التقنية المتخصصة والمدارس العليا للفلاحة من اجل الوصول إلى فلاحة تحقق اكتفاء ذاتيا وتتمكن من التوجه لتصدير الفائض ليكون لها مكانة في السوق الدولية مستقبلا.

ياسمين بلواضح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: