اتصالات الجزائر تشرع في تجارب تقنية جديدة لرفع سرعة تدفق الأنترنت

شرعت إتصالات الجزائر منذ مساء الخميس، في عملية جديدة من التجارب التقنية بغية رفع تدفق الأنترنت للمشتركين بخدمة 4 ميغابيت في الثانية إلى 10 ميغابيت في الثانية، ومشتركي 10 ميغابيت في الثانية إلى 20 ميغابيت في الثانية.

وحسب بيان لمؤسسة فإنه كمرحلة أولى، ستخص التجارب التقنية للاشتراكات السكنية “IDOOM ADSL” و “IDOOM Fibre”، عبر ولايات الجزائر، بليدة، شلف، هران، تلمسان. على أن تتسع العملية للولايات المتبقية بشكل تدريجي.

واوضحت إتصالات الجزائر في بيانها أنها اعتمدت مقاربة تدريجية من أجل التكفل الأمثل بالعوائق الممكنة. التي قد تحول دون استفادة بعض المشتركين من رفع سرعة التدفق، مقارنة بالسرعة المتاحة لهم حاليا.

وتندرج هذه العملية، التي تأتي ثلاثة أشهر بعد رفع سرعة التدفق لفائدة أزيد من مليوني مشترك في شهر مارس من هذه السنة ضمن ورقة الطريق التي وضعتها إتصالات الجزائر من أجل الارتقاء – في أقرب وقت -. إلى تطلعات الزبون فيما يخص سرعة تدفق الأنترنت الثابت، يضيف البيان

كما اكدت المؤسسة أن هذا التحسين النوعي في سرعة الأنترنت، يعتبر ثمرة للجهود المبذولة من قبل إتصالات الجزائر من أجل تحديث وتطوير مختلف الطبقات التي تكون البنية التحتية لشبكتها على المستوى الوطني والدولي.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: