الطريقة الشيخية العالمية تؤكد رفضها للتصريحات المسيئة للأمير عبد القادر

أصدرت المشيخة العامة للطريقة الشيخية العالمية بيانا أعربت فيه غن رفضها القاطع للممارسات الأخيرة التي تمس بالرموز والسيادة الوطنية والتي جاءت في حق قيادات، وخاصة الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة، وأول قائد ومؤسس للمقاومة الشعبية، التي أدمت فرنسا قرابة عقدين.
ورفضت المشيخة التصريحات التي صدرت من أشخاص  ولا  أجندتهم لا تخدم مقومات الأمة والوطن، أين شددت هلى أنها ضد أي تصرف أو تصريح أو ممارسة، تمس برموز أو مبادئ أو مقومات الأمة والوطن والدولة.
وأفادت ذات الهيئة أنها على أتم استعداد لاستعمال كافة الوسائل القانونية الكفيلة لمحاربة مزامير الشيطان التي أبانت عن حقدها الدفين حول رموز وعقيدة الشعب، لتختم بيانها بتحيا الجزائر المجد لشهدائنا الأبرار العزة لله والوطن والرموز المقاومة الشعبية
وأصدرت المشيخة هذا البيان ردا على ما تم بثه في قناة “الحياة ” مع نائب برلماني سابق يدعي أنه باحث في تاريخ الثورة الجزائرية وأرشيفها، حيث شكك في المجاهدين ونزاهتهم ومس كرامة رموز وطنية، وأساء إلى شخصيات تاريخية بارزة على غرار الأمير عبد القادر.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: