انطلاق امتحانات البكالوريا ووزير التربية يعتبرها امتحانا عاديا

انطلقت صبيحة اليوم الأحد امتحانات شهادة البكالوريا دورة جوان 2021، عبر مختلف مراكز الامتحان المنتشرة عبر التراب الوطني، أين أشرف وزير التربية الوطنية محمد واجعوط على اعطاء إشارة الانطلاق الرسمي للامتحان المصيري، من ثانوية “علي بوسحابة” ببلديةا لدرارية، في الجزائر العاصمة.

وحسب بطاقة فنية للديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات فإن عدد المرشحين لاجتياز هذا الامتحان يبلغ 731723 مترشح يمثلون 545459 مترشح متمدرس منهم 180833 من فئة الذكور و 278712 من الاناث، فيما بلغ عدد المترشحين الاحرار 272178 مترشح، 140099 من الذكور و 132079 من الاناث.

وأكد وزير التربية ان امتحان شهادة البكالوريا يعد امتحانا عاديا رغم ظرف الجائحة مبرزا أن الدولة الجزائرية قامت بتوفير كل الظروف لإنجاح البكالوريا ووضع المترشحين في أحسن الظروف.

وشدد واجعوط على ضرورة تكثيف الجانب الصحي في اطار الظروف الوبائية التي تعيشها البلاد، بالإضافة إلى إلزامية توفير وسائل الدعم خاصة في ظل انتشار وباء كورونا في الجزائر.

أما بخصوص اعتماد التوظيف عن طريق الشهادة فأكد الوزير أنه من شأنه أن يثمن المسار المهني، داعيا المعنيين إلى تقديم ملفاتهم لتثمين الخبرة والشهادة حتى يتم ضبط مواد الاختصاص.

وفي سياق آخر أبرز ذات المتحدث أهمية التخفيف على تلاميذ الابتدائية، من خلال توفير الجانب الترفيهي، على غرار توفير الملاعب الرياضة الذي يعتبر مهم جدا في تطوير شخصية التلميذ، ويمكن تكامل الجانب البيداغوجي والترفيهي من قبوله للدراسة بتشوق.

كما أعلن واجعوط أنه وقع قرارا وزاريا يخص البناءات المدرسية، مشيرا الى ضرورة توفير قاعة للأساتذة، وقاعة الإعلام الآلي.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: