المؤتمر الـ34 لليوزي يرفض مقترح توصية مضللة للوفد المغربي هدفها تشويه سمعة جبهة البوليساريو وكفاحها

رفض المؤتمر الـ34 للاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي، مقترح توصية تقدم بها الوفد المغربي هدفها تضليل المشاركين والرأي العام وتمرير مغالطات ومعلومات مضللة لتشويه سمعة جبهة البوليساريو وكفاحها الوطني من أجل إنهاء الاحتلال العسكري، حسبما أفادت به وكالة الأنباء الصحراوية.
وحسب المصدر فقد أقدم وفد من المانيا والنمسا على التصدي لهذه التوصية المثيرة للجدل اين أكدا أن نص التوصية يحمل خطابا سياسيا متطرفا ومصطلحات تدعو للكراهية ومعلومات مضللة عن اللاجئين الصحراويين، مطالبين من المشاركين في المؤتمر رفض التصويت لصالح مشروع التوصية الذي تقدم بها وفد شبيبة حزب الاتحاد الاشتراكي المغربي.
وشدد المتحدثون باسم الوفدين على أنهما لم يلاحظا أي مظاهر احتجاز للاجئين الصحراويين خلال زيارتهم إلى المخيمات للمشاركة في المنتدى الشباني الذي نظم في ولاية أوسرد شهر مارس من العام الماضي قبيل جائحة كوفيد19.
كما تطرق المتدخلون إلى معاناة اللاجئين الصحراويين جراء الاحتلال المغربي والأعمال العدائية التي تهدد حياتهم على غرار جدار العار الذي عايناه إلى جانب الوفود الأخرى التي شاركت في المنتدى الشباني ووقفوا على حجم المخاطر التي يسببها على حياة المدنيين والمواشي.
ومن جهتها أكدت رئيسة المؤتمر، سارة كوستا في تدخلها على الدعم التام والكامل لجبهة البوليساريو وتضامنها وتأييدها للمنظمات الشبابية والطلابية التابعة لها.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: