مسيرة حاشدة في اسبانيا تدعو لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير

تظاهر يوم أمس المئات من فعاليات المجتمع المدني، و الاحزاب  السياسية  الاسبانية  امام مقر وزارة الخارجية بالعاصمة مدريد، لمطالبة الحكومة، بتحمل مسؤولياتها القانونية و السياسية و التاريخية اتجاه الشعب الصحراوي، و تمكينه من حقه في تنظيم استفتاء تقرير المصير.
وعرفت المسيرة  التي حملت شعاى” من اجل حرية الشعب الصحراوي  مشاركة فعاليات المجتمع المدني الاسباني، ومسؤولين من الاحزاب السياسية، من بينهم حزب “بوديموس” و  حزب اليسار الموحد، المتواجدين في الحكومة الاسبانية، بالإضافة  الى ممثلين عن البرلمان الاوروبي، و البرلمان الاسباني، و البرلمانات الجهوية  على مستوى مختلف مناطق اسبانيا.
وردد المشاركون في المسيرة شعارات تضمنت ” اسبانيا دولة مسؤولة و المغرب دولة  احتلال “،  الشعب الصحراوي لديه الحق في تقرير المصير”، ” نعم للقانون الدولي ولا للاحتلال المغربي”،
و تهدف مسيرة “من أجل حرية الشعب الصحراوي “، الى التحسيس بمعاناة الشعب  الصحراوي المكافح  منذ عشرات السنين، و للتنديد بخرق الاحتلال المغربي السافر،لاتفاق وقف اطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي، وكذا بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان من قبل قوات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.
كما دعا المشاركون في المسيرة، الحكومة الاسبانية، لتحمل مسؤولياتها، القانونية  و السياسية و التاريخية، اتجاه الشعب الصحراوي، مطالبين اياها بالتدخل الفوري و السريع من  اجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تنظيم استفتاء تقرير المصير، و تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
و سلم المشاركون في المسيرة ، بيانا الى وزارة الخارجية، يطالبون  فيه السلطات الاسبانية، باتخاذ موقف مع القضية الصحراوية، بما يتناسب مع حجم  التضامن الكبير الذي تحظى به لدى الشعب الاسباني، على ان تكون هناك مسيرة اخرى.
كما انطلقت اليوم السبت مسيرة ثانية في قلب العاصمة مدريد مع وصول المشاركين فيها من باقي  المناطق الاسبانية الاخرى.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: