كور يؤكد: الجزائر تعرف تحولا غير مسبوق في بناء جزائر جديدة مناهضة للفساد

أكد رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، طارق كور، أن الجزائر تعرف تحولا غير مسبوق نحو بناء جزائر جديدة مناهضة للفساد ترتكز على أخلقة الحياة العامة وتعزيز الحكم الراشد وتكريس الشفافية والنزاهة في تسيير الممتلكات والأموال العمومية.
وأفادت الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته في بيان لها أن كور أكد خلال مشاركته في أشغال الدورة الـ12 لاجتماع فريق العمل حول إستعراض تنفيذ إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، المجهودات والإنجازات التي حققتها الجزائر في مجال مكافحة الفساد. بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية، عن طريق التحاضر عن بعد، إلتزام الجزائر بتنفيذ أحكام الإتفاقية الأممية، وكذا المجهودات والإنجازات التي حققتها الجزائر.
وقال ذات المتحدث أن الجزائر تعرف تحولا غير مسبوق نحو بناء جزائر جديدة مناهضة للفساد، ترتكز على أخلقة الحياة العامة وتعزيز الحكم الراشد، وكذا تكريس الشفافية والنزاهة في تسيير الممتلكات والأموال العمومية، وهو ما كرسه التعديل الدستوري الأخير، مبرزا  أن خضوع الجزائر لآلية الاستعراض الثانية المتعلقة بالفصلين الثاني والخامس، خلال شهر أكتوبر 2019 ، والتي انبثقت عنها جملة من التوصيات والتي تم المباشرة في تنفيذها .
كما انتهت الجزائر من إعداد الإستراتيجية الوطنية للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته. وبعث مشروع الشبكة الوطنية للنزاهة كآلية لإشراك المجتمع المدني، وكذا الإستمرار في برامج توعية والتحسيس وتكوين الأعوان العموميين، ناهيك عن وضع قواعد جديدة بموجب قانون الانتخابات الجديد من شأنها محاربة التمويل الخفي للحملات الانتخابية. ومنع توظيف المال الفاسد فيها
وكشف كور أن الهيئة إقترحت مشروع مدونة أخلاقيات مهنة العون العمومي الذي هو معروض حاليا على الحكومة بالإضافة إلى تطوير الهيئة لمنصة رقمية لرقمنة التصريح بالممتلكات المتعلق بالموظفين العموميين الخاضعين لهذا الالتزام.
 كما أشار رئيس الهيئة الى أن هذه الأخيرة بصدد تعميم إنشاء خارطة لمخاطر الفساد في القطاعات الوزارية وكذا إنشاء لجنة وطنية لتقييم مخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب تهدف إلى رسم سياسة وطنية لمحاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: