الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو :تقاعس الامم المتحدة في تنفيذ مهمتها شجع المغرب على التملص من التزاماته

اعتبرت جبهة البوليساريو تقاعس مجلس الأمن عن ضمان تنفيذ بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المنورسو) للمهمة التي أنشئت من أجلها ،والمتمثلة في تنظيم الاستفتاء طبقا لمخطط التسوية لسنة 1991،  كان السبب الرئيسي في تعنت المحتل المغربي وشعوره بالحماية التي مكنته إلى حد الساعة من الإفلات من العقاب وإمكانية التملص من جميع الالتزامات التي وقع عليها مع الطرف الصحراوي.
وأفاد بيان للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو أن تقاعس الأمم المتحدة في تنفيذ  مهمتها بلإضافة إلى عدم تمكينها من مراقبة حقوق الإنسان وسكوتها عن نهب الثروات الطبيعية، كان السبب الرئيسي في تعنت المحتل المغربي وشعوره بالحماية التي مكنته إلى حد الساعة من الإفلات من العقاب وإمكانية التملص من جميع الالتزامات التي وقع عليها مع الطرف الصحراوي، الشيئ الذي أدى إلى عودة النزاع الصحراوي المغربي إلى المربع الأول.
وحسب نص البيان فقد طالبت الأمانة الوطنية الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن بفرض على المغرب إنهاء احتلاله لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية ووقف القمع الهمجي المسلط على جماهير الأرض المحتلة ونهب الثروات الطبيعية الصحراوية .
كما جددت جبهة البوليساريو استعدادها للتعاون مع الأمم المتحدة على أساس ممارسة الشعب لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وتجسيدا لحقه في الحرية وفي ممارسة السيادة على وطنه على غرار باقي جميع شعوب العالم.
وأعربت الأمانة العامة لجبهة البوليساريو عن استعدادها لتطبيق قرارات قمتي إسكات البنادق ومجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي اللتين أقرتا ضرورة دخول الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، الدولتين العضوين بالاتحاد، في مفاوضات مباشرة من اجل التوصل إلى حل سلمي وعادل على أساس تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير طبقا لمبادئ وأهداف القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي وخاصة مبدأ الحدود القائمة عند الاستقلال.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: