رئيس الصحراء الغربية يطالب بدفع المغرب إلى الامتثال لميثاق الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي

طالب رئيس الجمهورية إبراهيم غالي، المنتظم الدولي بدفع المملكة المغربية إلى الامتثال لميثاق الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، والالتزام بالحل الديمقراطي العادل والنهائي بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.
وأوضح الرئيس غالي في كلمة افتتاح الدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية، أن دولة الاحتلال المغربي شرعت في تصعيد خطير في السنوات الأخيرة، ولم تتوقف عند التعنت وعرقلة مهمة المينورسو وتحجيم دورها في الصحراء الغربية إلى مجرد حماية الاحتلال العسكري اللاشرعي.
 بل مضت في ممارسات استفزازية خطيرة، على غرار الاستيطان وتنظيم أنشطة سياسية واقتصادية ورياضية وغيرها في الأرض المحتلة، مع تكثيف عمليات النهب الممنهج للثروات الطبيعية لبلادنا، يضيف رئيس الجمهورية
كما أبرز رئيس الجمهورية أن المجتمع الدولي قد أظهر تمسكه بالشرعية الدولية فيما يتعلق بالصحراء الغربية، رغم إعلان ترامب الأحادي الجانب والخارج على القانون، مسجلا قرار البرلمان الأوروبي المندد بالممارسات اللامسؤولة لدولة الاحتلال المغربي، التي كشفت عن وجهها الحقيقي كنظام استبدادي ظالم، بعيداً عن أن تكون شريكاً موثوقاً، إلى درجة استخدامها لمواطنيها بمن فيهم الأطفال والرضع، والرمي بهم للتهلكة لأغراض الضغط والابتزاز.
وفي هذا الصدد شدد الرئيس غالي أن ذلك لن يكون كافياً لإحقاق الحق واستتباب العدل والشرعية، ما لم يتم اتخاذ قرارات صارمة وخطوات ملموسة لدفع المملكة المغربية إلى الامتثال لميثاق الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، والالتزام بالحل الديمقراطي، العادل والنهائي، بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: