وزيرة الخارجية الإسبانية تبلغ نظيرها الامريكي بالعواقب التي ترتبت عن قرار ترامب بشان الصحراء الغربية

 
أجرت وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، مكالمة هاتفية مع نظيرها الأميركي، أنتوني بلينكن، في اطار التنسيق للاجتماع المرتقب بين رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز والرئيس الامريكي جو بايدن المرتقب يوم غد، حسبما أفادت به صحف اسبانية.
وابلغت الوزيرة الاسبانية نظيرها الأمريكي أن قرار الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الذي اعترف بموجبه بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية، كانت له عواقب على إسبانيا، مطالبة بمساعدة إدارة الرئيس جو بايدن بما يعني مراجعة القرار المذكور، حسبما كشفت عنه صحيفة “الكونفيدنشيال” الاسبانية.
ومن جهتها أعلنت قناة “أنتينا 3” الاسبانية ان لقاءا اول سيجمع رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز و الرئيس الامريكي جو بايدن سيكون يوم الاثنين المقبل على هامش قمة “الناتو” وسيتناول اللقاء قضايا اقليمية في مقدمتها قضية الصحراء الغربية.
وحسب ذات المصدر فإن سانشيز سيسعى خلال هذا اللقاء، إلى إقناع الرئيس الأمريكي، بالتراجع عن قرار ترامب منح السيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية, كما سيدعوه لدعم استضافة إسبانيا لقمة الناتو سنة 2022.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: