ولية يشدد على ضرورة تعميق مبدأ الرقابة والمحاسبة داخل أجهزة وهيئات الاتحاد الإفريقي

يشارك وفد صحراوي عن وزارة العدل والشؤون الدينية، في اجتماعات خبراء دول الاتحاد الإفريقي ضمن أشعال الدورة الاستثنائية السادسة للجنة الفنية المتخصصة في العدل والشؤون القانونية والإدارية التابعة للاتحاد الإفريقي، والتي تعقد عبر تقنية التحاضر عن بعد خلال الفترة الممتدة من 05 إلى 14 جوان الجاري.
وشدد وكيل الجمهورية العام ورئيس الوفد الصحراوي، ولية لحبيب أحمد خلال نقاش مقترح اعتماد قوانين جديدة من قبل المفوضية الإفريقية بخصوص تكريس الرقابة والمحاسبة والعقاب بهدف تطوير أداء المؤسسات القارية على أهمية تعميق مبدأ المحاسبة والرقابة في سبيل الرقي بمستوى أداء المؤسسات والهيئات التابعة للاتحاد الإفريقي.
وأعرب ولية عن دعمه وتأييده للمقترحات التي تقدمت بها نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي بخصوص الحماية القانونية لموظفي الاتحاد، المنبثقة من مقررات وتوصيات الدورة العادية الـ34 لمؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي وكذا المخرجات المتعلقة بمشروع الإصلاح المؤسسي للاتحاد الذي تم تبيه منذ 2018..
وفي نفس السياق قال ذات المتحدث :” أن عمل أجهزة ومؤسسات الاتحاد الإفريقي، وبقدر ما يتطلب من الحماية القانونية وصيانة الحقوق، يستلزم أيضا التقييم والمحاسبة والعقاب”.
وتجدر الإشارة الى أن هذه الاجتماعات  تناقش على مستوى الخبراء مجموعة من الوثائق ومشاريع القواعد القانونية المنظمة لعدة قطاعات تابعة لأجهزة صنع القرار في المنظمة وكذا مفوضية الاتحاد الإفريقي، تحضيرا لاجتماعات وزراء العدل والشؤون القانونية بدول الاتحاد الإفريقي المزمع عقدها يومي 13 و 14 جوان الجاري.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: