الرئيس تبون يؤدي واجبه الإنتخابي بالجزائر العاصمة

أدى اليوم السبت رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في حدود الساعة الحادية عشر صباحا واجبه الإنتخابي لانتخاب ممثلي الشعب بالبرلمان.
وأدلى الرئيس تبون بصوته في مدرسة “احمد عروة” في منطقة نادي الصنوبر، بعين بنيان بالجزائر العاصمة، أين أكد أنه أدى واجبه الانتخابي.
وأفاد رئيس الجمهورية في تصريحات صحفية ان الانتخابات التشريعية هي ثاني لبنة في بناء الجزائر الجديدة، مشيرا إلى أن اللبنة الأخيرة هي الانتخابات الولائية والبلدية التي سيتم الاعلان عنها قريبا.
كما قال الرئيس تبون :” ان الهجمات ابتي تتعرض لها الجزائر حاليا  تعتبر دليلا على اننا في الطريق الصحيح لأنه لا يرضيهم أن تدخل الجزائر في الديمقراطية من أبوبها الواسعة”.
وأردف رئيس الجمهورية بالقول: “أؤمن إيمانا قويا بالمادة السابعة من الدستور واليوم نطبق المادة الثامنة”.
وأبرز الرئيس تبون أن من حق أي  مواطن ان يقاطع الانتخابات. لكن  ألا يفرض أرائه وقطيعته على الغير، مشيرا إلى أن كل واحد حر في هذه البلاد.
وأوضح رئيس الجمهورية ان الذي  يريد ان يقاطع هو حر في نفسه، وهذا واجب  وطني، مضيفا بالقول:” الذي  يريد ان يصوت فله ذلك والذي لا يريد هو حر، مؤكدا على أن الديمقراطية تقتضي أن الأغلبية تحترم الآخرين.
وأكد الرئيس تبون ان نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية، لا تهمه كثيرا، مشيرا الى ان الذي يهمه هم الأشخاص الذين يخرجون من صناديق الاقتراع بالشرعية الكافية التي يأخذون بها السلطة التشريعية.
وأضاف رئيس الجمهورية :” ان هذا الشيء يجعلني متفائل…أنا  أتابع لقطات بعض الولايات، حيث لاحظت وجود إقبال كبير للشباب والنساء”، مؤكدا على  أن في الانتخابات التشريعية لا تكون نسبة المشاركة مثل الرئاسيات  والبلدية والولائية.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: