العروسي: اطراف تحاول تهميش منظومة الاتحاد الافريقي كما كانت تفعل من قبل

قال الكاتب والمحلل السياسي الاثيوبي محمد العروسي أن:” اثيوبيا تتمسك بالوساطة الافريقية لانها تقدر هذه الوساطة، التي هي ملاذ وقبلة الافارقة لحل مشاكلهم نحن لسنا في حاجة الى الاطراف الخارجية لاجل حلول  لمشاكل يمكن حلها من خلال هذه المنظومة”.
وأوضح العروسي ان الاتحاد الافريقي لم ياخذ فرصة كافية لاجل وضع الحلول الجذرية لمشكلة سد النهضة،  متهما اطراف لم يذكرهم بالاسم بتهميش منظومة الاتحاد الافريقي كما كانت تفعل من قبل.
وأبرز ذات المتحدث أن موقف اثيوبيا يكشف غيرتها  على الاتحاد الافريقي ومؤسساته التي لن ترقى الى مستوى تطلعات وطموحات الشعوب الافريقية التواقة الى الحرية والانعتاق الا  بقدرتها على حل كل  المشاكل التي تعاني منها  دول الاتحاد، بما ينسجم مع  ميثاقها وقيم  ومبادئ شعوبها .
كما أكد المحلل السياسي على ان رفض الاحتكام لمؤسسات الاتحاد الافريقي تمليه ارادة مكشوفة لنسفه من الداخل خدمة لاجندة خارجية لا تريد لافريقيا ان تتحرر من التبعية للاستعمار في شكله الجديد.
ويدخل في هذا الاطار طبعا رفض المغرب لوساطة الاتحاد الافريقي بطرده المهين لبعثته  من الجزء الذي يحتل من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ورفضه مؤخرا لحضور اجتماع مجلس السلم والامن الذي اقرته القمة العادية الاخير للاتحاد الافريقي حول اسكات البنادق، بعد خرقه السافر  لوقف اطلاق النار تزامنيا مع القمة وتولت دولة كينيا استضافته ورئاسة اشغاله.، يضيف الكاتب
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: